لا خاب من استشار وارابيسك هي مستشارك الثقافي ومرشدك للخبر اليقين والبين ولحل جميع ألغازك واسئلتك والآن مع سؤال اليوم:اشتهر بتفسير الاحلام

إضافة تعليق
عدد الإجابات : 3

تَفسير الأحلام هو علم يهتم بى الانسان من فترة كبيرة من عمرة و يتذكرة جيدا ، وكانَ يعيد تفكيرة ، فحاول أنْ يتذكر ما هى  الأحلام وكيفَ تحدُث، وبدا يعرف ما هو الفَرق بين الأحلام التي تحدث للخير والأحلام المُزعِجة أو ما يُسمى الكوابيس، إنّ تفسير الأحلام أصبَحَ عِلماً لكثير من الانشطة ولكنْ منْ الواضِح أنّ الأحلام تكون أحداثُها حدثت بالفعل ما الانسان فى حياتة اليومية، اما ان تكون فى الخير او الشر، وعلى هذا فالأحلام إمّا أنْ تكون للتبشِير بالخَيْر أو للتّحذِير منْ الوُقُوع في شرٍ ما، وكان في قديم الزّمان الاهتِمام بالأحلام وتفسيرَها شَائِعاً والدّليل على ذلك قِيام العالِم المُسلِم محمد بن سيرين بتفسِير الأحلام، وما زال الكثيرين يرجِعون إلى تفسيراتُه لفهِم ما شاهدُوه في أحلامِهِم، وللأحلام أنواع كثيرة، ولكنْ المُهِم أنْ نعرف أنّ هُناك فَرقاً بين الحُلْم والرُؤيّة، فالرُؤيّة هي أمر إيجابِي إمّا تكون بشرِي أو تكون إنْذَار، وهي منْ الله ، والحُلْم منْ الشّيطان وتكون على هيئة كابُوس أو أنْ يجعل الإنسان يحُلْم بما يتمنّى ليصحُو على واقع معبر عن الشر ويبقى غاضِباً ليُبعدُه عن ذِكر الله قدر الامكان فعلة.

الاحلام عبارة عن : إحدى الظّواهِر النّفسيّة التي تحدُث للشّخص وقت  النّوم، وهي عِبارة عن صُورة عقليّة متماثلة تحدُث كأنّها شيئاً من الواقِع بتسَلسُل الأحداث كما تحدث سومسا مع الانسان فى حياتة اليومية، ويتذكرها الشّخص النّائم وقد تكون سبباً في استِيقاظُه منْ النّوم،أو يفعل حركات غير مفهومة أو التّكلُم أو الصُراخ، كل هذا يظهَر منْ شدّة ردّة الفِعل للشخص الذي يحلَم وتفاعُله معها، والإنسان تأتي إليه الأحلام بشكِل يومِي، والكثير منها يتّم نسيانِها، وقليل منها  يتّم تذّكُره، وهُناك بعض الأحلام التي يُصبِح الشّخص مُتفاعِلاً معها لبعض الوقت حتى بعد استيقاظِه منْ النّوم، وكل هذا لشِدّة ارتباط الأحلام بالواقِع الذي نعيشُه.


Elite في يناير 27, 2019
إضافة تعليق

سيرين

عضو جديد في أغسطس 19, 2017
إضافة تعليق

سيرين

عضو جديد في سبتمبر 29, 2017
إضافة تعليق
  • اشترك الآن!

    اشترك في موقع ارابيسك و جمع اكبر عدد من النقاط و هتكسب جوايز شهرية.

  • جاوب على السؤال

    بجوابك على السؤال فأنت توافق على سياسة الخصوصية و الشروط و الأحكام الخاصة باستخدام موقع ارابيسك.